الحرس البلدي يقرر سحب حناء «تاج جنات» من الأسواق

قرر جهاز الحرس البلدي سحب حناء تاج جنات من الأسواق لعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، مشيرًا إلى «احتوائها على مادة (بي بي دي البارفنيلين ديامين) التي تستخدم في صناعة حبر الطابعات وإطارات السيارات».

وأوضح الناطق باسم جهاز الحرس البلدي، النقيب إبراهيم الطلحي، اليوم الإثنين في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن الحرس البلدي سيشرع فورًا في جمع حناء تاج جنات من الأسواق والمحال التجارية، بعد أن تسبب مسحوق الحناء بوفاة عشرات من النساء وإصابة أخريات بسبب التسمم الناتج من استخدام الحناء شرق البلاد، خصوصًا في مدن المرج والبيضاء وأجدابيا وباقي المدن.

كان ثلاثة أعضاء من مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بطرابلس قاموا بشكل تطوعي منهم وأثناء زيارتهم إلى مدينة البيضاء، بأخذ عينات عشوائية من الحناء والعودة بها إلى فرع المركز بطرابلس لعمل كافة التحاليل لمعرفة المادة المسببة للوفاة، وقال الطلحي إن «النتائج أظهرت وجود المادة بتركيز عالٍ وهذا مخالف للمواصفات القياسية المتعلقة لصناعة الحناء».

ونظمت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارات أخرى ورش عمل وحملات للتوعية من مخاطر تسمم الحناء من خلال إضافة مواد كيماوية عليها، كما كشفت جهات تابعة للحكومة خلال العام 2015م عن وجود أنواع من الحناء المضافة لها أصلًا هذه المواد الكيماوية لتباع جاهزة بالأسواق.

يذكر أن تقريرًا لمركز الخبرة القضائية أكد أن التسمم جراء «استعمال الحناء المضاف إليها مادة PPD البارفنيلين ديامين التي تستخدم في صناعة حبر الطابعات وإطارات السيارات».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط