طاقم أممي يبحث في طرابلس الخطوات القادمة لتحسين الوضع الأمني

التقى رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، بالعاصمة طرابلس، أمس الأحد، مع المفوضين بوزارتي الداخلية العميد عبدالسلام عاشور والعدل المستشار محمد عبدالواحد، ووكيل وزارة المواصلات.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عبر حسابها على موقع «تويتر» إن اللقاء خصص «لمناقشة الخطوات القادمة اللازمة لتعزيز وقف إطلاق النار وتحسين الوضع الأمني في طرابلس».

وأضافت البعثة أن اللقاء شهد حضور كل من نائبة رئيس البعثة للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، وطاقم مختص في المجالات المختلفة التي تم تباحثها، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل.

التقى الممثل الخاص #غسان_سلامة اليوم وزيري الداخلية والعدل ووكيل وزارة المواصلات لمناقشة الخطوات القادمة اللازمة لتعزيز وقف إطلاق النار وتحسين الوضع الأمني في #طرابلس. وقد ضم وفد البعثة نائبة الممثل الخاص للشؤون السياسية وطاقم مختص في المجالات المختلفة التي تم تباحثها pic.twitter.com/9p5f8N66Cn

— UNSMIL (@UNSMILibya) September 16, 2018

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أمس تشكيل قوة أمنية مشتركة لفض النزاع في العاصمة برئاسة آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء أسامة الجويلي، وتشكيل لجنة الترتيبات الأمنية لمنطقة طرابلس الكبرى برئاسة مدير إدارة الشرطة العسكرية اللواء حماد أحمد عبود، وكلف وزارة الداخلية بتشكيل قوة شرطة نظامية لتأمين مطار طرابلس.

وتأتي هذه الإجراءات في إطار تنفيذ الترتيبات الأمنية الجديدة في العاصمة بعد أسبوع من إعلان هدنة برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عقب اندلاع مواجهات عنيفة بين مجموعات مسلحة في الضواحي الجنوبية للعاصمة مطلع الشهر الجاري.