الولايات المتحدة تدرج إبراهيم الجضران على قائمة العقوبات

أدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية، اليوم الأربعاء، الآمر السابق لجهاز حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى إبراهيم الجضران، على قائمة العقوبات «بموجب الأمر التنفيذي 13726» تزامنًا مع قرار مماثل أممي صدر في وقت سابق اليوم.

وأوضحت السفارة الأميركية في ليبيا عبرموقعها على الإنترنت، أنه «نتيجة لذلك، سيتمّ تجميد جميع أصول الجضران في نطاق الولاية القضائية الأمريكية، ويُحظرعمومًا على الأشخاص الأمريكيين إجراء المعاملات معه. بالإضافة إلى ذلك، تفرض العقوبات المماثلة التي أقرّتها الأمم المتحدة على جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تجميد أصول الجضران وحظر سفره».

اقرأ أيضًا: مجلس الأمن يضع إبراهيم الجضران في قائمة العقوبات

وأشارت السفارة الأميركية في بيان إلى أن «القوات التي يقودها الجضران، شنت في يونيو 2018، هجومًا عنيفًا للسيطرة على موانئ النفط الليبية راس لانوف والسدرة. وقد أدّى ذلك إلى أزمة اقتصادية وسياسية كلّفت ليبيا أكثر من 1.4 مليار دولار من العائدات وعطّلت الجهود لتعزيز التقدم السياسي والاستقرار في ليبيا».

وأكدت السفارة الأميركية أن «منشآت النفط الليبية وإنتاجها وعائداتها تعود إلى الشعب الليبي»، وشددت على ضرورة «أن تظلّ هذه الموارد الليبية الحيوية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية وأن تكون الرقابة الوحيدة لحكومة الوفاق الوطني، كما تمّ التأكيد عليه في العديد من قرارات مجلس الأمن الدولي».

وقالت السفارة الأميركية «يبيّن إجراء اليوم أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات ملموسة وقوية استجابة لأولئك الذين يقوضون سلام ليبيا أوأمنها واستقرارها».

المزيد من بوابة الوسط