«مواصلات الموقتة» تتوصل لاتفاق يسمح باستئناف العمل بمطار طبرق

أعلنت الهيئة العامة للمواصلات التابعة للحكومة الموقتة، مساء الأحد، إعادة فتح مطار طبرق أمام حركة الملاحة الجوية، بعد توصلها لاتفاق مع موظفي المطار يسمح باستئناف العمل بالمطار بالتنسيق مع مصلحتي المطارات والطيران المدني.

وقال رئيس الهيئة العامة للمواصلات والنقل التابعة للحكومة الموقتة، كابتن محمد عبدالقادر، لـ«بوابة الوسط» إن الاتفاق جاء «بجهود الجميع. اليوم تمت إعادة فتح مطار طبرق الدولي ليستقبل جميع الرحلات الداخلية والخارجية ويعود للعمل بالشكل السابق» منوهًا إلى أن المطار سيستقبل أولى الرحلات القادمة من الأراضي المقدسة لحجاج منطقة الجبل الأخضر (ب) الممتدة من إمساعد شرقًا إلى الأبرق غربًا.

وأضاف عبدالقادر أن الأطراف كافة غلَّبت المصلحة العامة على الخاصة، واتفقت على حل المشاكل كافة بالمطار وتكليف أحد الموظفين بشكل موقت لتسيير العمل بالمطار إلى حين تكليف مدير آخر خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأكد عبدالقادر أن الهيئة العامة للمواصلات أخطرت الجهات العاملة بالمطار كافة للاستعداد لاستقبال حجاج منطقة الجبل الأخضر (ب) من مديرية أمن منفذ المطار وشركة المناولة ومراقبة الجوازات وغيرها، منوهًا إلى أنه بإمكان أعضاء مجلس النواب التوجه يوم غدٍ إلى مطار طبرق من أي مدينة «لأن المجال الجوي مفتوح ولن تكون هناك عقبات أو مشاكل».

وأُغلق مطار طبرق الدولي قبل شهر؛ بسبب خلافات قبلية على إدارة المطار، حيث كلفت هيئة المواصلات صلاح سليم مديرًا عامًّا للمطار خلفًا للمدير المستقيل حسن أهليل، لكن الموظفين رفضوا وأغلقوا المطار احتجاجًا على أن المكلف ليس من موظفي المطار وليس عليه توافق، واعتبروا أن إجراءات التسليم والتسلم كانت غير صحيحة.