ترينتا تستبعد مجددًا أي تدخل عسكري إيطالي في ليبيا

وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا. (أرشيفية: الإنترنت)

استبعدت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، الأحد، مجددًا وبشكل تام أي تدخل عسكري في ليبيا، كما اعتبرت أن الحديث عن تنظيم انتخابات سابق لأوانه.

وقالت وزيرة الدفاع الإيطالية في مقابلة مع شبكة «سكاي تي جي 24»: «نحن بحاجة إلى إرساء الاستقرار، الذي لا يمكن أن يأتي إلا من خلال عملية داخل ليبيا ومن مختلف الأطراف الليبية التي تواجه بعضها البعض وعليها أن تجد حلاً. وهذا هو السبب في أن المؤتمر الذي سننظمه هنا في إيطاليا في نوفمبر سيكون مهمًّا للغاية».

وأضافت أن أية مبادرة لحفظ السلام قد يقوم بها الجيش الإيطالي في الوقت الراهن مستبعدة تمامًا، وأن أي إجراء لا يمكن أن يؤدي إلا إلى مزيد من عدم الاستقرار في ليبيا «المقسمة على شطرين وفق قولها».

وأشارت إلى أنه في هذه اللحظة،هناك هدنة في ليبيا، وقالت: «دعونا نرى ما يحدث، لأن اليوم تنتهي الهدنة. إننا نتابع ذلك عن كثب لأن ليبيا يمكن أن تشكل التهديد الرئيسي لبلدنا، تهديد مرتبط بمسألة الهجرة، وإمكانية أن يتمكن المقاتلون الأجانب من الوصول إلى شواطئنا، بواسطة القوارب. هذا هو الخطر الرئيسي». وسنحاول «إقناع الدول الأوروبية الأخرى».

أما بالنسبة إلى إمكانية تحديد رؤية مشتركة لأوروبا بشأن المسألة الليبية، فقالت ترينتا: «يحدوني أمل كبير في أن ننجح في إيجاد طريقة، إذا لم يكن الأمر فوريًّا فإننا سنبحث عن طرق لإقناع الأوروبيين». وردًّا على سؤال حول إمكانية إجراء انتخابات مبكرة، شددت الوزيرة على أنه «يجب إجراء الانتخابات عندما تكون ليبيا مستعدة للقيام بذلك، لذلك لم نقم بتحديد التواريخ ولا نعتقد أن القيام بذلك شيء مفيد للاستقرار».