ويليامز لـ«صنع الله»: نرفض أية تهديدات لمؤسسة النفط

صنع الله خلال لقاء مع ستيفاني ويليامز. (الموقع الإلكتروني لمؤسسة النفط)

أعربت نائب الممثل الخاص للأمين العام للشؤون السياسية، ستيفاني وليامز، عن دعم الأمم المتحدة الثابت استقلالية مؤسسة النفط والمؤسسات السيادية المماثلة ورفض أية تهديدات تطال المؤسسة وموظفيها.

وبحثت خلال اجتماع مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله في مكتبه في طرابلس السبت، الأوضاع الأمنية في طرابلس وفي ليبيا والضغوط التي تتعرض لها المؤسسة الوطنية للنفط من بعض الجماعات المسلحة وتدخلها غير القانوني في شؤون إدارة المؤسسة.

وأكد صنع الله أن المؤسسة الوطنية للنفط تضع مشكلة تهريب الوقود بين أولوياتها، وشرح الخطوات التي تم اتخاذها بالإضافة إلى الخطط الموضوعة التي من شأنها الحد من هذه الظاهرة وإيصال المحروقات إلى جميع مناطق ليبيا، حسب الموقع الإلكتروني للمؤسسة.

وحث رئيس مؤسسة النفط المجتمع الدولي والدول المجاورة لعب دور أكبر لمساندة ليبيا، وجدد مطالبته لجميع المؤسسات الليبية للالتزام بمبدأ الشفافية والحوكمة الرشيدة خصوصًا بما يتعلق بتوزيع إيرادات النفط.

وعبرت وليامز عن دعم الأمم المتحدة الكامل المؤسسة الوطنية للنفط «كونها الجهة الشرعية الوحيدة المعنية بإدارة قطاع النفط والغاز في ليبيا».

وحضر الاجتماع أيضًا مستشار الشؤون السياسية للبعثة الأممية في ليبيا أنور ور دركزلي.