السايح: لم نتسلم طلبًا من حفتر بنقل مقر مفوضية الانتخابات من طرابلس

أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد السايح، أن المفوضية لم تتسلم طلبًا من المشير خليفة حفتر بنقل مقرها من طرابلس، مشيرًا إلى أنهم في المفوضية «منفتحون على جميع الأطراف».

وقال السايح في حوار مع جريدة «الشرق الأوسط» السعودية، الأربعاء: «المشير حفتر لم يطلب نهائيًّا نقل المفوضية إلى خارج طرابلس، ونحن في المفوضية منفتحون على جميع الأطراف الفاعلة والمؤثرة على الساحة السياسية، ونتواصل بشكل مباشر وغير مباشر معها».

وأضاف: «تأمين العملية الانتخابية هي مسؤولية الحكومة وليس المفوضية، وبالتالي فإن شرط تأمين الانتخابات هو أحد الشروط الأربعة الواجب توافرها لكي تستطيع المفوضية إنجاز مهامها ومسؤولياتها».

ولفت السايح إلى أن «المفوضية اتخذت إجراءات عدة تأخذ في الاعتبار احتمال حدوث أعمال عنف وخرق، وإجراءات تحمي موظفينا ومكاتبنا الانتخابية من تأثيرات مثل تلك الأعمال، وبالمناسبة وللتذكير، فإن العمليات الانتخابية السابقة التي نفذتها المفوضية كانت من مقرها في طرابلس، وفي ظل تواجد المجموعات المسلحة التي لم تتدخل نهائيًّا فيما نقوم به من أعمال، ولم نشعر بأي تهديد من طرفها».

المزيد من بوابة الوسط