كونتي يبحث في واشنطن عن دعم لبلاده في ليبيا

وصل رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي الى العاصمة الأميركية واشنطن مساء الأحد في مهمة تعول عليها الحكومة الايطالية للخروج من عزلتها الأوروبية، والحصول على سند حيوي في المواجهة المفتوحة والعلنية القائمة بينها وبين فرنسا لإدارة الشأن الليبي.

وقال كونتي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الجتماع «فيسبوك»، أنه سينقل على صفحته وفي تمام الساعة الثامنةوقائع المؤتمر الصحفي الذي سيعقده مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت مصادر رئاسة الوزراء الايطالية في روما اليوم إن «الحكومة الايطالية تريد الانتقال من مرحلة التوافق المعلن مع إدارة ترامب إلى مرحلة تجسيد هذا التوافق عبليا في عدد من الملفت الحيوية».

ومقابل عرضها للقيام بدور الوسيط بين الاتحاد الأوروبي والإدارة الأميركية، تريد روما الحصول على معاملة متميزة في بعض الملفات الإقليمية والدولية والاقتصادية التي تتعلق بمصالح ايطاليا المباشرة.

وقبل ساعات فقط من لقاء البيت الأبيض، قالت المصادر الايطالية إن كونتي يحمل مقترحين محددين بالنسبة إلى ليبيا وهما مشاركة أميركية فاعلة وحاسمة في مؤتمر روما الذي قررت الحكومة الايطالية الدعوة إليه لتحديد مسار العملية السياسية في ليبيا، ووأد خطة باريس بتنظيم انتخابات عامة ورئاسية في العاشر من شهر ديسمبر.

وإذا ما حصلت روما على دعم رسمي من واشنطن، فإنها تكون كسبت جولة حاسمة مقابل إدارة الرئيس ماكرون في باريس.

والعنصر الثاني للتحرك الايطالي يتمثل في طرح مقترح محدد بإنشاء «غرفة عمليات» خاصة بإدارة شؤون المتوسط أي الشأن الليبي، وأن تحصل روما بذلك باعتراف وتفويض أميركي لدورها في ليبيا، وتسجيل نقطة حاسمة على الصعيد الأوروبي في هذا الملف.