المسماري: عبد الحكيم بلحاج استولى على أموال ومجوهرات أسرة القذافي

اتهم الناطق الرسمي للقيادة العامة للجيش، العميد أحمد المسماري، القيادي في الجماعة الليبية المقاتلة عبد الحكيم بلحاج بالاستيلاء على أموال ومجوهرات أسرة القذافي، مشيراً إلى أن «وقت الحساب اقترب ولدينا أكثر من 500 وثيقة بالصوت والصورة».

وقال المسماري خلال مؤتمر صحفي عقده ببنغازي الأربعاء «لدينا تسجيل مكالمة للمهدي الحاراتي يقول فيها إن عبد الحكيم بلحاج استولى من داخل بيت القذافي على  50 كيلو ذهب عيار 24 و80 مليون يورو و75مليون دولار و80 كيلو مجوهرات أسرة القذافي».

كما اتهم المسماري الصديق الكبير بـ«التورط مع علي الصلابي وعبد الحكيم بلحاج في سرقة أموال ليبيا بالخارج»، مشيراً إلى أن «الصديق الكبير دفع مبلغ 11 مليون  لإحدى شركات التأمين العالمية لصالح شركة الأجنحة للطيران».

وأضاف: « الصديق الكبير حول 11 مليون دينار لإبراهيم الجضران وتمكن من شراء مُقاتلين بهذه الأموال و الجضران دفع 30 ألف دينار لكل مقاتل شارك معه في الحرب على الموانئ النفطية».

وتابع المسماري قائلاً: «شركة الأجنحة للطيران حولت 8 مليون يورو إلى إبراهيم الجضران وكذلك المهدي الحاراتي قام بتحويل 3 ملايــين يورو من قطر إلى إبراهيم الجضران لدعم الهجوم على الموانئ النفطية».

وقال العميد أحمد المسماري، إن الصديق الكبير «متورط في التزامات مالية بالملايين لعدد من الشركات» ولن يسلم منصب محافظ مصرف ليبيا المركزي إلى محمد الشكري.

وأكد المسماري على ضرورة «إنهاء حكم المجموعات المُسلحة» في العاصمة طرابلس، مشيراً إلى أن الجيش مستمر في الحرب ليس على «الإرهاب فقط بل على الدول التي تسعى لزعزعة استقرار ليبيا وسنُلاحق كل من تورط في تدمير ليبيا قانونياً».

المزيد من بوابة الوسط