عماد السائح: الاستفتاء على الدستور سيكون سدًا أمام إجراء الانتخابات

اعتبر رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السائح أن مسألة الاستفتاء على الدستور ستكون «سدًا أمام إجراء الانتخابات نظرًا لضيق الوقت»، مشيرًا إلى أن نجاح العملية الانتخابية يتوقف على أربعة شروط أساسية.

وقال عماد السائح لقناة «النبأ» الفضائية الثلاثاء إن «نجاح العملية الانتخابية يتوقف على أربعة شروط أساسية هي الاتفاق السياسي والإطار التشريعي للقوانين الانتخابية والتمويل وتأمين هذه العملية».

وأضاف: «جرى تحقيق شرطين من الشروط وهما الاتفاق السياسي المتمثل في لقاء باريس وشرط التمويل».

وأكد السائح «استحداث وزارة الداخلية إدارة جديدة في الهيكل الإداري التابع لها تحت مسمى إدارة متابعة أو ما تعنى بتأمين العملية الانتخابية لتتولى عملية التأمين على مستوى ليبيـا بالكامل وكل العملية الانتخابية من خلال تواصلها مع مديريات الأمن ووضع الخطط بالخصوص».

ورأى عماد السائح أن «القانون والتشريع الانتخابي مسؤولان عن تأمين العملية الانتخابية بواقع من 70 إلى 80%، فإذا كانت هذه النسبة تخاطب الواقع الليبي والبيئة السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية فهذا القانون قادر على حماية و تأمين الانتخابات».

وأشار السائح إلى أن المفوضية «تعتزم عقد اجتماع خلال الأسبوع الجاري لتوفير المعلومات التي تحتاج لها الجهات الفنية بغرض رسم خططها اللازمة لتأمين عملية الانتخابات».

ولفت السائح إلى أنه في حال وجد «خلل بالتشريع الانتخابي أو أثار الشكوك والمخاوف من أي طرف سياسي أو جهة معينة فسوف يكون ذلك مدعاة لإثارة الكثير من العنف وغيره من المساوئ التي من الممكن أن تجاري العملية الانتخابية».