بيروني: استقرار ليبيا هو المحور الأول لسياسة إيطاليا الخارجية

السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بيروني. (أرشيفية: الإنترنت))

قال السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبي بيروني، إن دعم الاستقرار في ليبيا هو المحور الأول للسياسة الخارجية الإيطالية، والشعب الليبي هو الحليف الوحيد لبلاده.

وأضاف بيروني، في مقابلة تلفزيونية بقناة «ليبيا الأحرار»، إن إيطاليا تركز على الدور المركزي الذي تقوده الأمم المتحدة، برئاسة غسان سلامة، حتى لا تتعدد المبادرات الموازية التي من شأنها تخفيف فاعلية الدور الأممي.

وتابع أن تاريخ الانتخابات أمر يخص الليبيين، ولا يحق لأحد تحديده، مؤكدًا ضرورة تهيئة الظروف المناسبة، لإطلاق عملية انتخابية مستقرة تمكِّن الليبيين كافة من المشاركة.

وأشار السفير الإيطالي إلى أن روما تتواصل مع الأطراف الليبية بشكل مباشر، لتوفير الظروف الملائمة وتنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة، وذلك في إطار الوقوف مع الشعب، وعدم الانحياز إلى طرف سياسي معين.