غرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة تسلم «دمونة» للنيابة العامة

كشفت غرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة عن تسليمها «محمد دمونة» قائد إحدى المجموعات المسلحة، التي وصفتها بـ«الخارجة عن القانون» إلى النيابة العامة.

وقالت غرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة في بيان صدر ليل الإثنين «نؤكد بأن المقبوض عليه جرى تسليمه مباشرة إلى النيابة العامة التي بدورها باشرت التحقيق معه ولايزال موقوفا على ذمة التحقيق».

ولفتت غرفة العمليات الأمنية المشتركة مصراتة إلى أن هناك من «حاول تسييس عملية القبض أو جعلها جهوية وقبلية وإخراج الأمر عن سياقه القانوني».

يذكر أن مصدرا أمنيا بمدينة مصراتة، أكد لـ«بوابة الوسط» مساء الإثنين إلقاء القبض على محمد دمونة، قائد إحدى المجموعات المسلحة الخميس الماضي بالطريق الدائري الرابع «الخروبة»، في نطاق مهمة الأجهزة الأمنية بملاحقة الخارجين عن القانون.

وروى المصدر واقعة اعتقال دمونة، قائلاً: «بعد رصده يتجول بسيارة (تويوتا بيضاء مصفحة) بالطريق الدئري الرابع، على الفور جرى تجهيز قوة وتحريكها باتجاه المكان الذي يتواجد به ومحاصرته، ثم طُلب منه الترجل من السيارة وتسليم نفسه هو ومرافقه، إلا أنه رفض الأمر، وحاول الفرار مطلِـقًا الرصاص على أفراد الغرفة المشتركة من سلاح نوع (bkt) ما أجبر أفراد الغرفة على التعامل معه والقبض عليه».

وأوضح المصدر أن دمونة «هو زعيم العصابة التي قطعت الطريق على أفراد الغرفة وسطت على سياراتهم وخطفت سبعة أفراد منهم، واحتجزتهم وعذبتهم»، بينما كانوا عائدين من مهمة القبض على المدعو نور الدين هدية، المطلوب للنائب العام بمدينة الخمس نهاية 2017.

وأضاف المصدر الأمني أن الغرفة الأمنية «تتعرض لضغط كبير، من قبل أعوان المدعو محمد دمونة لتحريره، حيث أغلقت مجموعة مسلحة، الخميس الماضي، الطريق الساحلي بعد اعتقاله، مستخدمة أكثر من 50 سيارة مسلحة، كانت معدة للهجوم على القوة الأمنية المشتركة، إلا أن تدخل شيوخ وأعيان المدينة حال دون ذلك.

وأشار المصدر الأمني إلى أنه جرى الاتفاق مع المسلحين على إحالة دمونة إلى النيابة العامة، حيث هو موقوف هناك الآن، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله.

كلمات مفتاحية