مصادر تركية: إطلاق المهندسين الأتراك الذين خطفوا في أوباري العام الماضي

قالت مصادر من رئاسة الوزراء التركية مساء اليوم السبت، إن ثلاثة مهندسين أتراك خطفوا في أوباري جنوب غرب ليبيا في الثالث من نوفمبر 2017، أطلق سراحهم بعد 233 يوما من الخطف على يد مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، بحسب ما نقلته وكالة أنباء «الأناضول».

وقالت المصادر التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها بسبب القيود المفروضة على التحدث إلى وسائل الإعلام أنه تم إطلاق سراح كل من عثمان إمري يايكين وتوغرول كان كابوبلاي وسيرتك كاران وجميع المهندسين العاملين في شركة البناء التركية «إنكا».

ونقلت «الأناضول» عن المصادر أن المهندسين الأتراك أطلق سراحهم من الخطف بعد تكثيف الجهود بالتعاون مع السلطات الليبية، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء التركي على بن يلدرم نقل المعلومات إلى عائلات الموظفين عبر الهاتف.

وأشارت «الأناضول» إلى أنه من المتوقع أن يعود المهندسين الأتراك الثلاثة إلى تركيا قريباً.

وكانت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية خطفة أربعة مهندسين أجانب يعملون في شركتين تعملان بمشروع محطة كهرباء أوباري الغازية جنوب غرب البلاد في الثالث من نوفمبر 2017 على الطريق الرابط بين أوباري وغات أثناء توجههم إلى مطار أوباري المدني قادمين من طرابلس، حيث اعرضتهم سيارتان، إحداهما من نوع «فيرنا» معتمة الزجاج والأخرى «تويوتا» ذات الدفع الرباعي.

والمهندسون الأربعة الأجانب بينهم ثلاثة أتراك يعملون ضمن طاقم شركة «إنكا» التركية المنفذة لمشروع محطة كهرباء أوباري الغازية، وآخر من جنوب أفريقيا يعمل ضمن طاقم شركة «سيمنس» الألمانية المشرفة على المشروع.