خالد المشري: حفتر مطلوب للنائب العام العسكري في ليبيا وللعدالة بفرنسا

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، إن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر «مطلوب للنائب العام العسكري في ليبيا بتهمة الانقلاب، ومطلوب أيضًا للعدالة في فرنسا».

وأكد المشري خلال حديثه لقناة «فرانس 24» ليل الأربعاء قائلاً: «أنا لا اعترف بصفة قائد عام الجيش الليبي اسمه خليفة حفتر، واعترف فقط بالقائد الأعلى للجيش الليبي واسمه فائز السراج وأعترف برئيس أركان موجود في طرابلس اسمه عبدالرحمن الطويل، ولا نعترف بصفة عقيلة صالح كقائد أعلى وكذلك العالم».

وأضاف: «حفتر مجرد قوة أمر واقع وهذا ما قلتله لمستشار الرئيس ماكرون ، نحن نوافق على الجلوس مع حفتر كقوة أمر واقع ونرفض الجلوس معه على اعتباره قوة شرعية».

واعتبر رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، أن المشير حفتر «لايقود حربًا على الإرهاب في بنغازي ودرنة، بل يقوم تصفية خصومه السياسيين».

ولفت المشري إلى أن مجلس الدولة طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ«ضرورة وقف إطلاق النار في درنة وحضور ممثل عن قوات البنيان المرصوص في اجتماع باريس».

وتابع قائلاً: «كان على حفتر التحالف مع الثوار لمحاربة الإرهابيين في بنغازي إلا أنه وضعهم جميعًا في سلة واحدة لتصفية الخصومة السياسية معهم».

وردًّا على سؤال «فرانس 24» قال المشري: «أنا من الإخوان المسلمين ولا أنكر هذا ولكن لا أمثلهم الآن وأمثل مجلس الدولة في ليبيا بكل مكوناته».

المزيد من بوابة الوسط