بالصور: جريدة «برنيق» تحيي ذكرى اغتيال مفتاح بوزيد

جانب من إحياء الذكرى الرابعة لاغتيال الصحفي مفتاح بوزيد. (تصوير: أحمد العريبي)

أحيت جريدة «برنيق» الذكرى السنوية الرابعة لرحيل رئيس تحريرها السابق مفتاح بوزيد، الذي طالته أيادي الغدر في 26 مايو 2014 بمدينة بنغازي.

وانطلقت فعاليات الذكرى السنوية على تمام الساعة 10:30 مساء أمس السبت بقاعة اليمامة في منطقة الماجوري، وتوالت الكلمات للجنة التحضرية وأسرة الشهيد وكلمة لجريدة «برنيق» ورئيس هيئة الإعلام والثقافة بالحكومة الموقتة جمعة الفاخري.

وتضمنت الذكرى السنوية عدة فقرات وعروضًا مصورة لسيرة بوزيد، ولوحات لفنانين تشكيلية، والواجب الذي اغتال من أجله أثناء تأديته واجبه الصحفي، ولقطات لكلمات لرفاقه ومعرضًا للصور، وبمشاركة غنائية للفنان أيمن الهوني.

وقال رئيس تحرير جريدة «برنيق»، معتز المجبري، في تصريح إلى«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن «إحياء ذكرى رحيل شخصية بحجم بوزيد قدمت الكثير في المجالات الثقافية والإنسانية والاجتماعية والسياسية، مضحيًا بحياته في سبيل بناء دولة ليبيا هو أمر غاية في الأهمية لتذكير الجميع بالتضحيات التي قدمها ليكون حافزًا لإكمال مسيرته والسير على خطاه».

وأوضح المجبري أن وجود زملاء وأصدقاء بوزيد لإحياء ذكراه مع أسرته الصغيرة «هو واجب وطني»، لافتًا إلى تشكيل لجنة خاصة بالحدث تضم جريدة «برنيق» ومجلس الثقافة العام، كما تم تكريم عدة جهات كان لها دور فعال خلال الأزمة التي تعيشها مدينة بنغازي، وجهات لها دور كبير في دعم الجريدة واستمرارها.

واغتال مسلحون مجهولون، يوم الإثنين 26 مايو 2014 رئيس تحرير جريدة «برنيق» الصحفي مفتاح بوزيد بشارع جمال بالقرب من فندق تبستي في مدينة بنغازي شرق البلاد.

مشاركون في الذكرى الرابعة لاغتيال الصحفي مفتاح بوزيد. (تصوير: أحمد العريبي)
من إحياء الذكرى الرابعة لاغتيال الصحفي مفتاح بوزيد. (تصوير: أحمد العريبي)
مشاركون في الذكرى الرابعة لاغتيال الصحفي مفتاح بوزيد. (تصوير: علي جابر)
جانب من إحياء الذكرى الرابعة لاغتيال الصحفي مفتاح بوزيد. (تصوير: أحمد العريبي)