بلدية طبرق تحذر تجار أعلاف المواشي من التلاعب بالأســعـار

مقر ديوان المجلس البلدي طبرق. (أرشيفية: بوابة الوسط)

حذر المجلس البلدي طبرق، خلال اجتماع عقده مع تجار أعلاف المواشي والمربين، من التلاعب  بالأسعار، التي أدت إلى عجز المربين عن شرائها وتسبب في ارتفاع كبير في أسعار اللحوم بالمدينة.

وقال عميد بلدية طبرق، الناجي مازق لـ«بوابة الوسط»، إن هناك تجارًا من المدينة وما جاورها تحصلوا على اعتمادات من مصرف ليبيا المركزي لشراء الأعلاف «لكنهم لم يقوموا ببيعها بأسعار مناسبة وقاموا برفع السعر إلى ما فوق 100 دينار للقنطار، وهو ما أزعج المربين وقدموا شكوى رسمية للمجلس البلدي بالخصوص».

وأضاف مازق أنه تباحث مع التجار «لإلزامهم بالبيع بالسعر المتفق عليه في محضر الاجتماع وبمراقبة وإشراف مراقبة الاقتصاد والثروة الحيوانية»، منبهًا إلى أنه سيقدم «مذكرة لمصرف ليبيا المركزي سيطلب من خلالها عدم التعامل مع التجار والشركات المخالفة ولن يأخذوا أي تزكية من المجلس البلدي مرة أخرى».

ويعاني أغلب المربين في محيط مدينة طبرق أوضاعًا صعبة جراء شراء أعلاف الحيوانات من السوق السوداء بمبالغ مالية تصل إلى 120 دينارًا للقنطار، ما ترتب عليه وصول رأس الماشية (الحولي الوطني) إلى أكثر من 800 دينار وسعر كيلو اللحم الوطني إلى 41 دينارًا.

المزيد من بوابة الوسط