شركة الخطوط الجوية الليبية تدين تصريحات المسؤولين في بنغازي

دانت شركة الخطوط الجوية الليبية تصريحات المسؤولون بـ«الإدارة الموازية» ببنغازي بخصوص معاناة الركاب على الرحلة القاصدة «تونس - بنينا».

وأوضحت الشركة في بيان لها الخميس ردا على هذه التصريحات «إنه بسبب الظروف التي تمر بها الخطوط الجوية الليبية ودخول إحدى الطائرات لغرض الصيانة ترتب عليه إلغاء وتأخير بعض الرحلات».

وأضافت: «أننا كإدارة شرعية للشركة يهمنا أن نضع اهتمامنا لرعاية وخدمة كافة زبائن الشركة شرقا وغربا وجنوبا دون أي تمييز بأعتبار ان الخطوط الجوية الليبية هي شركة لكل الليبيين».

وعانى أكثر من 120 مواطنا ليبيا بينهم مرضى ونساء وأطفال في مطار تونس قرطاج الدولي، منذ الإثنين الماضي في انتظار طائرة الخطوط الجوية الليبية، التي كان من المفترض أن تقلهم قبل ثلاثة أيام إلى مطار بنينة ببنغازي، إلا أنّ الطائرة أصيبت بعطل.

كما استغربت شركة الخطوط الليبية في بيانها ، «رفض القائمين بإدارة الشركة في بنغازي التعاون معها لوضع حلول لهذه الرحلة من خلال منح تصريح دخول لطائرة تونسية لمطار بنينا الدولي».

وبينت الشركة «أن هذه الطائرة تم تأجيرها لنقل المسافرين وفق العقد المبرم ولرفع المعاناة عنهم خاصة وأن منهم عائلات وأطفال وكبار السن ومرضى يحتاجون إلى رعاية خاصة ، اضافة الى عدم قيامهم بوضع أي حلول بديلة تخفف المعاناة عن  المسافرين العالقين بمطار تونس».

وأوضحت شركة الخطوط الليبية «إنها قررت تكليف مكتبها في تونس باتخاذ جميع التدابير والإجراءات المناسبة والسريعة لمعالجة اوضاع المسافرين العالقين في مطار تونس القاصدين مطار بنينا الدولي وذلك بتوفير حجوزات فندقية لجميع  المسافرين على هذه الرحلة».

كما قامت الشركة بحسب بيانها بـ«تسيير رحلتين لطائرة الخطوط الجوية الليبية بعد أن تم رفض استقبالهم من قبل سلطات مطار بنينا للطائرة التونسية التي تم تأجيرها لرحلة اضافية لنقل المسافرين من مطار تونس الى مطار بنينا الدولي».

المزيد من بوابة الوسط