قيادي باللجان الثورية ينسحب من ملتقى مسؤولين في النظام السابق بسبب علم ليبيا

انسحب القيادي باللجان الثورية عبدالحميد عمار، من ملتقى عقده مسؤولون في النظام السابق تحت اسم «ملتقى تحضيري للقوى الوطنية» في بنغازي.

واعترض القيادي باللجان الثورية على توسط علم ليبيا لشعار النسر الذي وضع على بطاقات الدعوة وملصق الخلفية الذي علق خلف المتحدثين وقال في تدوينة على صفحته بموقع «فيسبوك»: «عندما وزعوا علينا مذكرات وكان غلاف المذكرة يحمل شعار الملتقى وبه رسم خريطة ليبيا وبها يظهر رسم علم الملك إدريس، ثم وجدت أن هذا الشعار قد وضع بشكل مكثف على لوحة عنوان الملتقى التى وضعت خلف المصنة الرئيسية»، وأضاف إنه بعد افتتاح الجلسة أعلن انسحابه اعتراضا على العلم.

وعقدت مجموعة من المسؤولين في النظام السابق، اليوم السبت، بفندق «تيبيستي» في مدينة بنغازي، اجتماعا أطلق عليه «ملتقى تحضيري للقوى الوطنية» بمشاركة عدد من الشخصيات العامة.

ومن أبرز مسؤولي النظام السابق المشاركين في الملتقى، أمين مؤتمر الشعب العام  محمد بالقاسم الزوي، ومنسق القيادة الشعبية الاجتماعية في بنغازي عياد العنيزي، وأمين اللجنة الشعبية العامة الأسبق عبدالمجيد القعود، وأمين الهيئة العامة للأوقاف إبراهيم عبدالسلام القذافي، والقيادي باللجان الثورية عمر رشوان الشهيبي، وأمين اللجنة الشعبية العامة للصحة  مصطفى الزائدي، ومبروك بوعميد الورشفاني، وأحمد بوخريص الكزة، وأمين شؤون النقابات والروابط بمؤتمر الشعب العام محمد جبريل العرفي.