معزب: عقيلة صالح تراجع عن اتفاقه مع المشري في المغرب بعد عودته إلى ليبيا

عضو المجلس الأعلى للدولة محمد معزب. (الإنترنت)

قال عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، محمد معزب، إن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح «تراجع عن اتفاقه» مع رئيس المجلس خالد المشري الذي جرى يوم 23 أبريل الماضي في المغرب، محذرًا من أنْ «تتجمد المفاوضات» مع مجلس النواب «في حال إقدام المجلس على سيناريو انتخاب رئيس مؤقت قبل إتمام بنود الاتفاق السياسي» وفق ما نقلته وكالة «سبوتنيك» الروسية اليوم الأحد.

وأضاف معزب أن عقيلة صالح والمشري اتفقا خلال لقائهما في الرباط «على تشكيل لجان مشتركة، لاستئناف المفاوضات بين الجانبين، وذلك من أجل البدء في وضع الآليات اللازمة للمراحل المتتالية التي نصَّ عليها الاتفاق السياسي، والتي كانت ستنتهي بالانتخابات الرئاسية، بعد تمهيد الطريق لها لتكون المرحلة الأخيرة بعد توحيد المؤسسات وتشكيل حكومة ومجلس رئاسي مؤقت، إلا أن صالح تراجع عن الاتفاق بعدما عاد إلى ليبيا، وقال إن اللقاء لم يكن رسميًا».

وأوضح معزب أن المفاوضات مع مجلس النواب الليبي «توقفت»، لكنه نبّه إلى أن التراجع عن الاتفاق السياسي «يعني نسفًا لكل البنود التي جاءت به»، موضحًا أن المجلس الأعلى للدولة «لم يتخذ أي موقف بعد، وأنه متمسك بالاتفاق السياسي الذي يختلف كليًا عن طرح فكرة انتخاب رئيس مؤقت أم لا».

المزيد من بوابة الوسط