تونس: المبادرة الرئاسية جنَّبت ليبيا فخ الحرب الأهلية

سيالة خلال لقاء سابق مع وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، إن اجتماع دول الجوار الليبي الثلاث في 21 مايو الجاري سيبحث المبادرة الرئاسية التونسية.

وأوضح الجهيناوي في تصريحات على هامش الاحتفال بيوم الدبلوماسية التونسية أن المبادرة الرئاسية بشأن ليبيا «جنَّبت هذا البلد فخ الحرب الأهلية، ونحن واثقون أن الليبيين سيجتازون المحنة، وأن تونس ستكون في مقدمة الدول التي ستساهم في إعمار ليبيا»، مشيرًا إلى عقد دول الجوار اجتماعًا ثلاثيًا بين الجزائر ومصر وتونس في الجزائر في 21 مايو لتقييم الوضع في ليبيا.

من جهة أخرى، أعلن الوزير التونسي وجود بعثة تونسية في ليبيا تتواصل مع المبعوث الأممي غسان سلامة بشأن ملف الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري المختفيين في ليبيا منذ سنوات، مشيرًا إلى أن هناك قاضيًا أيضًا في ليبيا على اتصال مع الأطراف الليبية في هذا الملف.

وكان مصدر دبلوماسي جزائري كشف لـ«بوابة الوسط» الأسبوع الماضي أن وزراء خارجية الدول الثلاث المجاورة ليبيا سيجتمعون في الجزائر هذا الشهر، لتقييم الخطوات المتخذة بعد خمسة أشهر من آخر اجتماع، ومراجعة آخر التطورات على الساحة الليبية، مع الدعوة لمواصلة الحوار على طريق تنظيم انتخابات في ليبيا قبل نهاية العام 2018.

وعقد آخر اجتماع جمع وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر في تونس في 17 ديسمبر الماضي، حيث طالبوا بإنهاء المرحلة الانتقالية لإنجاز الاستحقاقات الدستورية والتنفيذية، وتوفير المناخ الأمني والسياسي الإيجابي لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية.

المزيد من بوابة الوسط