لودريان: المسار السياسي في ليبيا يجب أن يتقدم ضمن خطة الأمم المتحدة

المؤتمر الصحفي بين لودريان وشكري في القاهرة. (الإنترنت)

شدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، على ضرورة أن يتقدم المسار السياسي في ليبيا ضمن خطة الأمم المتحدة التي يعمل عليها مبعوثها غسان سلامة، مؤكدًا أن بلاده تدعم إجراء الانتخابات في ليبيا قبل نهاية العام الجاري.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عُقد في القاهرة عصر اليوم الأحد، جمع وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

وقال لودريان إنه ناقش مع الجانب المصري تطورات الأوضاع في ليبيا وخارطة الطريق للحل السياسي، مؤكدًا أن «مصر دولة شريكة لفرنسا وخاصة في ظل الأوضاع التي تمر بها المنطقة».

وردًا على سؤالٍ عن الوضع في جنوب ليبيا، قال لودريان «فرنسا ليس لديها رد عمّا يحدث في الجنوب الليبي، فرنسا ترى أنه يجب إجراء انتخابات في ليبيا قبل نهاية هذا العام وتسعى لجعل الجيش متوحدًا،.. ويجب أن نركز على العملية الانتخابية من أجل وحدة الأراضي الليبية».

وقبل المؤتمر الصحفي عقد شكري ولودريان جولة مباحثات موسعة بمقر وزارة الخارجية المصرية لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية وخارطة الطريق للحل السياسي للأزمة الليبية، بحسب ما أعلنه الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبوزيد.

وأوضح أبوزيد أن مباحثات شكري ولودريان «تناولت الوضع فى ليبيا، حيث أعرب الجانبان عن سعادتهما بالتنسيق والتشاور القائم بين البلدين بشأن دعم جهود بناء التوافق الوطني ودعم الاستقرار فى ليبيا».

وأكد أبوزيد أن وزير الخارجية سامح شكري حرص خلال اللقاء على إحاطة نظيره الفرنسى بالجهود التى تقوم بها مصر على مسار توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، التي ترعاها القارهة منذ سبتمبر 2017.

المزيد من بوابة الوسط