«رويترز»: توتال الفرنسية تقول إن السلطات الليبية كانت تعلم بخطط شراء أنشطة ماراثون

قالت شركة «توتال» الفرنسية اليوم الأربعاء إنها أبلغت «السلطات الليبية» مسبقا بخططها للاستحواذ على حصة ماراثون أويل في حقل الواحة النفطي مقابل 450 مليون دولار رغم أنها تعتقد أنها لم تكن في حاجة للحصول على موافقتها.

وأبلغ متحدث باسم توتال رويترز «الاتفاق مع ماراثون تم وتوتال تمتلك حصة ماراثون في ليبيا. من الناحية القانونية، طالما أننا أبلغنا السلطات الليبية قبل إتمام الصفقة، فإن تحليلنا هو أنه لم تكن هناك حاجة للحصول على موافقة مسبقة».

وأضاف أن شركة النفط والغاز الفرنسية العملاقة تجري حاليا «مباحثات مع المؤسسة الوطنية للنفط الليبية من أجل تقديم التطمينات اللازمة لها بشأن رغبتنا في تطوير الواحة».

من جانبها قالت المؤسسة الوطنية للنفط  أمس الإثنين إنها تناقش ترتيبات تتعلق بخطط ماراثون لبيع حصتها في امتياز شركة الواحة للنفط وإن ماراثون لم تحصل على موافقة المؤسسة على صفقة البيع.

يذكر أن شركة «توتال» أعلنت في مارس الماضي، شراء حصة 16.33% في امتياز الواحة من «ماراثون أويل» الأميركية، في صفقة بلغت قيمتها 450 مليون دولار، لتعزيز محفظتها ذات الجودة العالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحسب تصريحات رئيسها التنفيذي «باتريك بوياني».

وهدد مجلس النواب  باللجوء إلى التحكيم الدولي حال تمرير الصفقة التي رفضها العاملون في شركة «الواحة»، وطالبـوا المؤسسة الوطنية للنفط بوقف إجراءات البيع، في حين أشار محللون إلى خسائر متوقعة من عائدات النفط الليبي، وهو على ما يبدو دفع مؤسسة النفط لطرح عرض للحصول على حصة «ماراثون أويل» في امتيازات الواحة.