المشري يتوجه إلى المغرب للقاء عقيلة ويؤكد استعداده «لتقديم كافة التنازلات»

رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، مساء اليوم الأحد، أنه سيتوجه الليلة إلى المملكة المغربية للقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في مدينة الرباط، مؤكدا استعداده «لتقديم كافة التنازلات من أجل الوصول إلى حل ينهي الانقسام» الراهن في البلاد.

وقال المشري في تصريح نشره المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك» إنه سيتوجه إلى المغرب «للقاء الإخوة في مجلس النواب؛ للبدء في حوار حقيقي دون شروط أو قيود، تعلو فيه مصلحة الوطن فوق كل المصالح».

وأضاف أنه على «استعداد لتقديم كافة التنازلات من أجل الوصول إلى حل ينهي الانقسام، كخطوة لإنهاء الأزمة التي أضرت البلاد وأثقلت كاهل المواطن طوال السنوات الماضية»، و«أنه على أمل في أن الشركاء في الوطن والعملية السياسية بمجلس النواب سيتعاطون بكل إيجابية مع هذه المبادرة؛ حتى تعبر البلاد إلى بر الأمان».

ومن المقرر أن يجري لقاء المشري مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح مساء غد الاثنين، برعاية رئيس مجلس المستشارين المغربي، وذلك بعدما أعلن المستشار عقيلة صالح ترحيبه باللقاء المرتقب.

المزيد من بوابة الوسط