فرد أمن يروي تفاصيل اقتحام القنصلية الليبية بالإسكندرية

القنصلية الليبية بالإسكندرية

روى فرد أمن في القنصلية الليبية بالإسكندرية تفاصيل اقتحام القنصل السابق محمد الدرسي مقر القنصلية فجر الثلاثاء الماضي.

وقال أكرم بوشوال في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» اليوم الأحد: «تفاجأنا بالهجوم نحو الساعة الواحدة من فجر يوم الثلاثاء، مما اضطرنا للاشتباك معهم حفاظًا على المقر».

وأشار إلى أن «الدرسي اقتحم المقر بصحبة تسعة أفراد بينهم مصريون، بينما كان عددنا خمسة أفراد أمن ليبيين»، لكنه أضاف: «تفاجأنا بأن اثنين من أفراد الأمن كانا موالين للدرسي، مما جعلنا في موقف أضعف خاصة أنهم استخدموا العصي والسلاح الأبيض».

وأوضح: «كنا نتناول العشاء في غرفة الكاميرات وأحد أفراد الأمن خارج مقر القنصلية، وفي هذه الأثناء شاهدنا على الكاميرات عودة رجل الأمن، فخرج الزميل رمضان يحيى لفتح الباب له».

لكنه استطرد: «تفاجأ بالزميل رمضان يمسك ببطنه ويلتوي، وحين اقترب منه ليساعده تفاجأ بهجوم عليه لاقتحام المكان، وحين قاوم يحيى تعرض لضرب مبرح وجرى احتجازه داخل غرفة البواب وضربه بقوة وقطعت أوردة يده بسلاح أبيض».

وتابع: «بعدما انتبهنا لما يحدث نزلنا للمساعدة واقتحمنا الغرفة، ولكن تفاجأنا بالعدد وانهالوا علينا بالضرب بالعصي، وبعدما فقدنا الوعي تم إخراجنا للشارع وإغلاق مقر القنصلية».

كان القنصل الليبي بالإسكندرية، عادل الحاسي، قال إن الدرسي وعددًا من أبناء عمومته واثنين من الدبلوماسيين بالقنصلية اقتحموا مقر القنصلية بالإسكندرية واستولوا عليه فجر الثلاثاء.

يشار إلى أن الحكومة المصرية اعتمدت الحاسي قنصلاً عامًا رسميًا يوم 13 مارس الماضي.

اكرم بوشوال
رمضان يحيى

المزيد من بوابة الوسط