المسماري: القيادة وجهت نداءً أخيرًا.. والقوات المسلحة ستدخل درنة مهما كانت الظروف

قال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، إن القيادة العامة وجهت نداءً أخيرًا إلى «المغرر بهم» في درنة، مشيرًا إلى أن القوات المسلحة ستدخل المدينة «مهما كانت الظروف».

وكشف العميد أحمد المسماري، خلال حديثه في مؤتمر صحفي ببنغازي أن القيادة العامة «أجرت مناقشات مع أعيان وعقلاء ولكن للأسف مازال بعض الشباب ملتحقًا بالجماعات الإرهابية».

وأكد المسماري: «إن القوات المسلحة ستدخل مدينة درنة مهما كانت الظروف وعلى مَن غُـرِّر بهم أن يسترجعوا التاريخ ويسألوا مَن كانوا في الصابري وقنفودة».

وطالب الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي المطلوبين للجهات الأمنية والجنائية في مدينة درنة بتسليم أنفسهم إلى «عقلاء المدينة ومشائخها».

إقرأ أيضًا: المشير حفتر: المواطنون يطالبون بتحرير درنة.. ونحن سنتحرك لتحريرها

وكشف العميد المسماري وجود «63 عنصرًا أجنبيًّا» مع مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة، مشيرًا إلا أن أغلبهم يحملون «الجنسيات التونسية والمصرية والسودانية».

وشدد العميد أحمد المسماري على أن القوات المسلحة لن تسمح «لأي عصابة فرض سلطتها على مدينة معينة، فقد احتلو بنغازي ثم انتهوا».

المزيد من بوابة الوسط