عميد سبها: صعوبات معيشية رغم وعود الحل

أغلقت عصابات خارجة عن القانون، السبت، الطريق الزراعي الرابط بين سبها وأم الأرانب وتراغن بسواتر ترابية، ومنعت حركة المرور بها، حسبما أعلن عميد بلدية سبها، حامد الخيالي.

وأشار الخيالي، في تصريحات نقلتها قناة «ليبيا بانوراما» إلى استمرار «الوضع السيئ بالمدينة»، مشيرا إلى «نقص الوقود والمواد الغذائية وارتفاع الأسعار رغم وعود المجلس الرئاسي بمعالجة الأزمة».

وتشهد مدينة سبها أوضاعا إنسانية صعبة منذ اندلاع الاشتباكات بين مسلحين من قبيلتي أولاد سليمان والتبو، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى وخلف أضرارًا مادية في منشآت حيوية.

في هذه الأثناء، ناشد مدير إدارة الخدمات الصحية في سبها عادل عويدات الجهات المسؤولة في الدولة الاهتمام بقطاع الصحة في الجنوب على خلفية وجود طفيليات مسببة لداء الجرب بين النازحين الذين سكنوا مدارس سبها في الأحداث الأخيرة.

المزيد من بوابة الوسط