سفينة إيطالية تغادر ليبيا بعد 6 أشهر من العمل مع القوات البحرية وخفر السواحل

أعلنت السفارة الإيطالية في ليبيا، الأربعاء، أن إحدى السفن التابعة للقوات الإيطالية، غادرت ليبيا، بعد أن أمضت ستة أشهر من العمل ودعم القوات البحرية وخفر السواحل الليبيين، منوهة إلى أن سفينة أخرى ستحل محلها.

ونظمت السفارة في طرابلس، احتفالية لتوديع السفينة «كابري» وطاقمها بحضور السفير جوزيبي بيروني، وعدد من الدبلوماسيين والملحقين الإيطاليين العاملين في العاصمة طرابلس.

وأوضحت السفارة الإيطالية في تغريدة عبر حسابها على «تويتر» أن السفينة عملت «بصيانة السفن وتوفير التدريب، وتقديم الاستشارات والدعم الفني»، معربة عن تطلعها «بشغف للترحيب بالسفينة التي ستحل محلها».

وخلال الستة أشهر الماضية وصلت قطعٌ وسفنٌ من القوات البحرية الإيطالية إلى قاعدة طرابلس البحرية، ومجموعة من الخبراء في تخصصات شتى، في إطار تعزيز التعاون الفني والقتالي والتدريبي مع القوات البحرية وحرس السواحل الليبيين.