البعثة الأممية تعرب عن قلقها «البالغ إزاء الاعتقال التعسفي» لجمعة الأسطى

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها «البالغ إزاء الاعتقال التعسفي للسيد جمعة الأسطى» من منزله في طرابلس مساء أمس، مشيرة إلى قلقها أيضًا كون الأسطى «يعاني من مشاكل في القلب».

وقالت البعثة في بيان مقتضب نشرته على حسابها بـ«تويتر» مساء الثلاثاء «ينبغي إطلاق سراح السيد الأسطى فورا أو تقديم الأساس القانوني لاحتجازه ومثوله أمام سلطة قضائية».

وقالت قناة «العاصمة» الفضائية عبر صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك» إن «الهادي عوينات ومحمد البكباك» من كتيبة ثوار طرابلس هما من قاما بخطف جمعة الأسطى مدير عام قناة «العاصمة» الفضائية سابقًا بطرابلس.

ونشرت قناة «العاصمة» الفضائية في خبر عاجل على صفحتها الرسمية بموقع «فيسبوك» ليل الإثنين: «جرى إطلاق سراح أشقاء السيد جمعة الأسطى وهو لايزال محتجزا لدى المدعو الهادي عوينات ومحمد البكباك».

يذكر أن قناة «العاصمة» الفضائية التي يملكها جمعة الأسطى توقفت عن البث بعدما اقتحمها مسلحون في سنة 2014 خلال حرب فجر ليبيا.

كما ارتبط اسما «الهادي عوينات ومحمد البكباك» بعملية خطف رئيس الوزراء الأسبق علي زيدان في شهر أغسطس العام الماضي بالعاصمة طرابلس.