اللواء ونيس بوخمادة: قضية محمود الورفلي شأن عسكري خاص بالجيش

قال آمر الغرفة الأمنية المركزية بنغازي الكبرى، اللواء ونيس بوخمادة، إنَّ قضية الضابط محمود الورفلي «شأن عسكري خاص بالجيش ولا يُسمَح بالحديث فيها»، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر يتابعها بـ«شكل مستمر»، مشيرًا إلى «أنَّ أي شخص عسكري يقوم بعمل تخريبي سيلقى الجزاء الرادع».

ووجه اللواء ونيس بوخمادة، كلمة إلى شباب وأهالي بنغازي عبر قناة «ليبيا الحدث»، ليل الأربعاء، قال فيها: «أطلب من العسكريين والمدنيين التهدئة والمشاكل لا تُحَل بغلق الشوارع وحرق الإطارات وحرق المراكز الأمنية».

ولفت اللواء ونيس بوخمادة إلى أنَّ هذه الأعمال «تعطي فرصة لكل مَن يريد العبث بأمن بنغازي»، كما أشار بوخمادة إلى «أنَّ الورفلي بطل قارَعَ الدواعش سلّم نفسه للقائد العام».

وقال مصدر محلي بمدينة بنغازي لـ«بوابة الوسط» إنَّ محتجين أحرقوا، ليل الأربعاء، إطارات سيارات وأغلقوا عددًا من الشوارع الرئيسية بمدينة بنغازي «احتجاجًا على استدعاء القيادة العامة للجيش الضابط محمود الورفلي لاستكمال تحقيق محكمة الجنايات الدولية».

 

المزيد من بوابة الوسط