نجاة مسؤول إعلام «نجدة بنغازي» من محاولة استهداف

نجا مسؤول مكتب الإعلام بقسم النجدة في مدينة بنغازي، رئيس عرفاء إسماعيل الرملي، من محاولة استهداف في منطقة الماجوري، بعدما أطلق عليه أحد أصحاب السوابق ومروجي الخمور عدة طلقات نارية لم تصبه، وفق ما أكده شهود عيان على الواقعة.

وأوضح الشهود لـ«بوابة الوسط» اليوم الخميس أن مروج الخمور حينما رأى الرملي مترجلاً من سيارته المدنية رفقة أحدهم، حاول الاعتداء عليه بالضرب إلا أن عضو النجدة دافع عن نفسه قبل أن يخرج مروج الخمور مسدسًا ويطلق عليه عدة رصاصات، اختبأ منها الرملي خلف سيارة في الشارع، دون إصابته.

إلى ذلك، قال مسؤول أمني بقسم النجدة، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن الحادث وقع بالقرب من عيادة النور في منطقة الماجوري، موضحًا أن دوريات قسم النجدة سارعت بالانتقال إلى موقع الحادث، إلا أن التيار الكهربائي قُطع عن الشارع فور دخولهم، مرجحًا أن تكون مجموعة خارجة عن القانون هي المدبرة الحادثتين. ولا تزال التحقيقات في الحادث جارية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم خلالها الاعتداء فيها على أعضاء قسم النجدة من قبل الخارجين عن القانون، بسبب الحرب على أوكار الفساد ومصانع ومروجي الخمور في بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط