البعثة الأممية تحذر «كافة الأطراف» بطرابلس من الاعتداء على المدنيين والمنشآت

حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «كافة الأطراف» في منطقة طرابلس الكبرى من الاعتداء على المدنيين والمنشآت المدنية في المنطقة، في أول تعليق من البعثة على الاشتباكات العنيفة التي شهدها محيط مطار معيتيقة شرق العاصمة.

وقالت البعثة عبر حسابها على موقع «تويتر» مساء اليوم الأحد «تذكر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا كافة الأطراف في منطقة طرابلس الكبرى بالتزاماتهم الأخلاقية والقانونية بحماية المدنيين والمنشآت المدنية. ويحرّم القانون الإنساني الدولي الاعتداء المباشر أوغير المباشر على المدنيين».

وشهد محيط مطار معيتيقة منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين قوة الردع الخاصة وقوات تتبع بشير خلف الله المعروف باسم (البقرة)، والتي بدأت هجومًا على مطار معيتيقة الدولي شرق طرابلس في محاولة منها لإطلاق موقوفين لدى قوة الردع.

من جهتها قالت قوة الردع عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن من بين المهاجمين «مجرمون مطلوبون لدى قوة الردع بعد هروبهم وانضمامهم لهذه الميليشيا».

وأسفر الهجوم عن لحاق أضرار كبيرة بالطائرات التابعة لشركة الخطوط الجوية الليبية والخطوط الأفريقية ما دفع الشركاتن إلى نقل طائراتهما من المطار إلى أمكان أخرى بعيدا عن مواقع الاشتباكات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط