جهاز الشرطة القضائية يؤكد سلامة نزلاء سجن معيتيقة ومقتل عناصر من الجهاز جراء الاشتباكات

أكد جهاز الشرطة القضائية ، سلامة نزلاء سجن معيتيقة ومقتل عدد من عناصر الجهاز العاملين بالسجن جراء الاشتباكات العنيفة التي يشهدها محيط مطار معيتيقة شرق العاصمة طرابلس منذ صباح اليوم الإثنين، بين قوة الردع الخاصة وقوات تتبع بشير خلف الله المعروف باسم (البقرة).

وقال جهاز الشرطة القضائية عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن السجن الرئيسي في طرابلس بمعيتيقة تعرض «إلى هجوم مسلح من قبل مجموعة مسلحة أدى إلى سقوط شهداء من صفوف أعضاء جهاز الشرطة القضائية العاملين بالسجن وهم يدافعون عن الحق ودولة القانون خارج محيط المؤسسة أثناء تصديهم لهذا الهجوم الغادر».

وأضاف أن الهجوم «يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار» مؤكدًا «أنه لم تسجل أي إصابات في صفوف نزلاء (السجن) والجميع بصحة جيدة».

كما اعتبر الجهاز في بيانٍ له أن الهجوم استهدف «زعزعة أمن المنطقة وترويع الأهالي وعرقلة بناء الدولة وقيام مؤسساتها الأمنية من الجيش والشرطة ومحاولة الاعتداء على السجن الرئيسي في طرابلس».

كما اعتبرالجهاز الهجوم بأنه «محاولة فاشلة للإفراج عن السجناء الإرهابيين والتي تصدت لها القوات المشتركة من كافة الوحدات الأمنية، والتي أثبتت قدرتها على إحباط هذه المحاولة وغيرها التي من شأنها زعزعة الأمن داخل مدينة طرابلس وضواحيها».

وترحم جهاز الشرطة القضائية على أرواح قتلاه الذين سقطوا جراء الهجوم متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى، كما طمأن «أهالي كافة النزلاء الموجودين (بسجن معيتيقة) بأن المؤسسة تحت سيطرة جهاز الشرطة القضائية وبالتعاون مع قوة الردع الخاصة، وأن أبناءَهم في أيادٍ أمينة ولم تلحق بهم أية إصابات وحالتهم جيدة، كما أن الوضع آمن داخل المؤسسة».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط