«أمن طرابلس»: مرافق قاعدة معيتيقة تحت السيطرة ولم تصب بأي ضرر

قالت مديرية أمن طرابلس التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق إنها «تفاجأت صباح الاثنين بهجوم مجموعة مسلحة خارجة عن القانون على قاعدة معيتيقة، مما أدى إلى ترويع الآمنين وخلق بلبلة بين الأهالي».

وأكدت المديرية والأجهزة المساندة لها أنها اتخذت «الترتيبات الأمنية للدفاع عن مؤسسات الدولة والحفاظ على أمن الوطن والمواطن»، مشيرة إلى أن «مرافق القاعدة تحت السيطرة ولم تصب بأي ضرر».

وأعلنت مديرية أمن طرابلس، القبض على عدد من المهاجمين «الخارجين عن القانون الذين استهدفوا قاعدة معيتيقة ومرافقها».

وكانت قوة الردع الخاصة قالت إن «قوات تتبع بشير خلف الله المُكنى بـ(البقرة)، هجمت على مطار معيتيقة الدولي»، مؤكدة أن من بين المهاجمين «مجرمين مطلوبين لدى قوة الردع بعد هروبهم وانضمامهم لهذه الميليشيا».

وأضافت قوة الردع، في بيان صادر عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، اليوم الاثنين، إنه «جارٍ التعامل مع هؤلاء المجرمين إلى أن يتم دحرهم عن مطار معيتيقة، والسجن الذي يقبع بِه أكثر من 2500 موقوف في قضايا مختلفة»، بحسب البيان.