السراج: المكان الطبيعي للمهاجرين في دولهم.. والخارجية ستتولى إعادتهم

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأربعاء، بمقر المجلس بمدينة طرابلس، الوزير المفوض المكلف بشؤون الكونغوليين في الخارج والوفد المرافق له، إيمانويل ايلونغا انقوي كاصونغو، لبحث تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، وملف الهجرة غير الشرعية.

وقال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، إن ليبيا تسعى إلى إعادة المهاجرين إلى أوطانهم، مؤكدًا أن «الوضع الطبيعي بأن يكونوا في دولهم للمساهمة في تنميتها أو مغادرتها في ظروف طبيعية دون الخوض في مغامرات محفوفة بالمخاطر».

وأضاف السراج، في بيان صادر عن المجلس الرئاسي اليوم، أن «ليبيا بلد عبور، ورغم صعوبة الظرف الذي تمر به أخذت على عاتقها رعاية عشرات الآلاف من المهاجرين»، مؤكدًا أن «ليبيا لا تستطيع تحمل أعباء هذا الملف الثقيل بحمله الأمني والإنساني والاقتصادي لوحدها، ويجب على دول المصدر والمقصد التعاون فيه».

وأبدى السراج استعداد الجهات المختصة تسهيل مهمته، مشيرًا إلى أن وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني ستتولى المساهمة في تذليل الإجراءات الخاصة بعودتهم.

من جانبه، قال الوزير الكونغولي كاصونغو، إن أحد أسباب زيارته هو الالتقاء بالمهاجرين غير الشرعيين من بلاده والطلب منهم العودة الطوعية إلى بلدهم.

واتفق الطرفان على أن «الوقت حان لتنمية علاقات التعاون وعودة زخم العلاقات إلى وضعها الطبيعي».

المزيد من بوابة الوسط