بعد تعرضه لتفجير.. بدء إصلاح خط «الزقوط - السدرة»

بدأت عمليات إصلاح خط أنابيب نقل النفط الخام «الزقوط - السدرة»، والذي تعرض لتفجير قبل أربعة أيام.

ونقلت «رويترز» عن المؤسسة الوطنية للنفط أن الانفجار الذي وقع يوم الثلاثاء على بعد 130 كيلو مترًا جنوب ميناء السدرة تسبب في خفض إنتاج ليبيا من النفط بما يتراوح بين 70 ألفًا إلى 100 ألف برميل يوميًا.

وأوردت «رويترز» عن مهندس طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث لوسائل الإعلام، إن عملية اختبار ستجرى بعد العمل الذي تم يوم السبت. ولم يتضح متى ستتم استعادة الإنتاج.

وفي تصريحات إلى «رويترز»، قال رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله، الأربعاء: «من المتوقع أن يستغرق الإصلاح نحو أسبوع اعتبارًا من اليوم. الضرر يقدَّر في نطاق بين 30 و35 مترًا من خط الأنابيب الذي يبلغ قطره 24 (بوصة)». وأضاف: «لن يكون لهذا أثرٌ كبيرٌ على برنامج التسويق، بل مجرد تغيير طفيف».

وكان مصدر نفطي أكد أمس لـ«رويترز» ضخّ كميات من النفط بمعدل 170 ألف برميل إلى ميناء السدرة لتعويض انخفاض تدفقات الخام إلى ميناء السدرة بعد انفجار الزقوط.