الأمم المتحدة: الشعب الليبي من يقرر من يترشح لأي منصب سيادي.. ومهمتنا توفير الدعم

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إنّ ‏منظمة الأمم المتحدة تحترم سيادة الدول ولا تتدخل بما يمسُّ  تلك السيادة، مؤكدةً أنّ حقَّ الترشح في الانتخابات شأن داخلي يحدده قانون انتخابات نافذ.

وأكدت البعثة في بيان صادر عنها الجمعة، أنّ «الشعب في ليبيا هو من يقرر عبر مؤسساته الدستورية والتشريعية من يترشح لأي منصب سيادي»، مشيرة إلى أن مهمتها تنحصر في توفير الدعم اللازم بما يضمن قانونية وصدقية الإجراءات.

من جانبه، طالب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، باستلهام ثقافة الحوار، واحترام الآخرين، كما طالب بقراءة التصريحات الصادرة منه «بتمعن قبل التعليق إيجابًا أو سلبًا عليها».

اقرأ أيضًا:
غسان سلامة: هذا أهم ما جاء في بيان حفتر والسراج

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، قال أمس الخميس، في تصريحات لجريدة «الحياة»، إن «معظم السياسيين لا يريدون انتخابات»، مشيرًا إلى أن موعد الاستحقاقات البلدية والرئاسية والنيابية حان في 2018، كما أنَّ قرار مجلس الأمن واضح بالنسبة إلى ضرورة إجراء الانتخابات.

واعتبر سلامة «أن موعد الانتخابات سيحدده اكتمال الشروط إلى حدٍّ ما، بينما يبقى الشرط التقني هو أن يكون هناك عددٌ كافٍ من الناخبين المسجلين».

المزيد من بوابة الوسط