السراج يطالب بـ«مواقف دولية حازمة» ضد معرقلي الاتفاق السياسي

طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم السبت، بـ«مواقف حازمة من المجتمع الدولي ضد كافة المعرقلين للاتفاق السياسي»، مشيرًا إلى أن عدم التزام بعض الأطراف وتراجعها غير المبرر عن ما اتفقت بشأنه، يربك المشهد السياسي.

ونوه، خلال استقباله وزير الخارجية الإيطالي انجلينو ألفانو بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، بدعم إيطاليا لحكومة الوفاق الوطني وما تبذله من جهود لتتخطي ليبيا الأزمة الراهنة، حسب الصفحة الرسمية للمجلس على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأكد السراج أن الانتخابات التي دعا إليها منذ يونيو الماضي ضمن مبادرته لإنهاء الأزمة بمقدورها حسم الصراع السياسي سلمياً ووفق إرادة المواطنين.

وأوضح أن المفوضية العليا للانتخابات بدأت مرحلة تسجيل أسماء الناخبين والتجهيز لهذه الانتخابات المقررة العام المقبل على أن يسبقها بالطبع إقرار لقانون الانتخابات وإجراء استفتاء على الدستور.

من جهته، جدد الوزير الإيطالي دعم بلاده نهج السراج التوافقي وبما يبذله من جهد للم الشمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

وأكد ألفانو تأييد بلاده لجهود المبعوث ألأممي السيد غسان سلامة، آملاً أن تفضي هذه الجهود سريعا إلى انتخابات وفقا لرؤية رئيس المجلس الرئاسي في هذا الشأن.

حضر اللقاء، سفير إيطاليا لدى ليبيا جيوزيبي بيروني ومن الجانب الليبي وزير الخارجية محمد سيالة والمستشار السياسي لرئيس المجلس طاهر السني.

المزيد من بوابة الوسط