مفوضية اللاجئين: نيوزيلندا وافقت على توطين اللاجئين العالقين في ليبيا

قال ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، روبيرتو مينيوني، إنَّ دولة، نيوزيلندا جنوب غرب المحيط الهادئ وعدد من الدول في أوروبا والأمريكتين لم يسمها، وافقت على إعادة توطين بعض اللاجئين وطالبي اللجوء العالقين في ليبيا بعد إجراء مقابلات لهم من قبل سفارات تلك الدول في دول خارج ليبيا.

وجاءت تصريحات مينيوني، خلال اجتماعه بعددٍ من ممثلي وسائل الإعلام الليبية والأجنبية، الثلاثاء، بمدينة النخيل (بالم سيتي) في جنزور، لعرض أنشطة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والاستجابة الإنسانية لحالة النازحين واللاجئين وطالبي اللجوء في ليبيا.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنَّها تمكَّنت من ترحيل 330 لاجئًا من ليبيا إلى كلِّ من النيجر وإيطاليا في إطار محاولات إعادة توطينهم في دول أخرى، مشيرة إلى أنَّها «سجَّلت نحو 44 ألفا و306 لاجئين وطالب لجوء في ليبيا»، وفق ما أفاد ممثل المفوضية في ليبيا روبيرتو مينيوني.

وتخطط مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في ليبيا، بحسب مينيوني، إلى زيادة قدراتها بشكل كبير على تحديد مركز اللاجئ وإعادة التوطين والإجلاء إلى بلدان أخرى.