اتفاق ليبي - إيطالي: إنشاء غرفة مشتركة لمكافحة المهربين والمتاجرين بالبشر

اتفق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مع وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، اليوم السبت، على إنشاء غرفة مشتركة لمكافحة المهربين والمتاجرين بالبشر تتكون من ممثلين عن خفر السواحل وجهاز الهجرة غير الشرعية والنائب العام الليبي وجهاز المخابرات ونظرائهم الإيطاليين.

جاء ذلك خلال استقبال السراج، الوزير الإيطالي بمقر المجلس بمدينة طرابلس، حيث أشاد مينيتي بجهود رئيس المجلس الرئاسي من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، مجددًا دعم بلاده حكومة الوفاق الوطني وفق الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

وأشاد الوزير الإيطالي بما يحققه خفر السواحل الليبي من نجاحات في عمليات إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين في البحر المتوسط وملاحقة عصابات التهريب، حيث بلغ عدد من تم إنقاذهم من قبل خفر السواحل الليبي خلال هذا العام 80 ألف مهاجر، منوهًا بالخطوات المهمة لحكومة الوفاق لترحيل أعداد كبيرة من المهاجرين طوعيًا إلى دولهم الأصلية.

مينيتي: 35 مليون يورو من الحكومة الإيطالية لدعم عملية تأمين الجنوب الليبي

وعبر مينيتي عن امتنانه لعمليات التنسيق بين السلطات الليبية والإيطالية في هذا الجانب، مبديًا استعداد بلاده لدعم جهود خفر السواحل بمهامه المختلفة.

من جانبه رحب السراج بوزير الداخلية الإيطالي، وقال إنه رغم النجاحات التي تحققت في ملف الهجرة، إلا أن أعداد المهاجرين غير الشرعيين خارج مراكز الإيواء تظل كبيرة ونحتاج إلى تعاون أكبر خاصة في تأمين حدود ليبيا الجنوبية التي يتدفق عبرها هؤلاء المهاجرون.

وتناول الاجتماع، الذي حضره وزير الداخلية المفوض عارف الخوجة، وآمر خفر السواحل العميد عبدالله تومية، والسفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، تفاصيل عمليات التنسيق والخطوات العملية التنفيذية لمواجهة شبكات التهريب والاتجار بالبشر، وأكد الرئيس التركيز بشكل أكبر على ملاحقة هذه الشبكات سواء في ليبيا أو أفريقيا وأوروبا.

وفيما يخص عملية تأمين الجنوب الليبي استعرض الاجتماع المساهمات الدولية المختلفة، كما أعلن الوزير الإيطالي عن اقتناع دول وسط أوروبا بالمساهمة في هذه العملية وستقدم خلال الأسبوع المقبل 35 مليون يورو دعمًا لها، وبحث الاجتماع أيضًا التنمية المكانية ودعم عدد من البلديات التي تأثرت سلبيًا من آثار هذه الظاهرة.

المزيد من بوابة الوسط