بلدية القيقب تنظم ندوة للتعريف بأهمية الموروث الثقافي الليبي

نظمت بلدية القيقب في منطقة الجبل الأخضر، أمس الثلاثاء، ندوة تعريفية بأهمية الموروث الثقافي الليبي.

وقال مسؤول الإعلام بالمجلس البلدي، حمزة عبدالرحمن، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن الندوة حضرها رئيس مصلحة الآثار التابعة للحكومة الموقتة الدكتور أحمد حسين، ومدير الإدارة العامة لحماية المواقع الأثرية أنويجي العرفي، ورئيس فرع المصلحة بالمنطقة الشرقية، وعدد من موظفي مراقبة آثار شحات ومسؤولي وموظفي متحف القيقب، وأعضاء المجلس البلدي، وعميد بلدية القبة، ومدير دائرة توزيع الكهرباء بالمنطقة.

وأضاف أن الندوة تناولت التعريف بالآثار والمواقع الأثرية وأهمية الحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري الليبي وحمايته من التخريب والعبث، مشيرًا إلى أنها استهدفت مسؤولي القطاعات العامة بالبلدية، بالإضافة إلى ضباط وضباط صف وأفراد مديرية أمن الأبرق – القيقب، ومركز الشرطة وجهاز الدعم المركزي القيقب.

وأشار إلى أن رئيس مصلحة الآثار قام عقب الندوة بزيارة ميدانية، لتفقد سير أعمال الصيانة والترميم الجارية بمتحف القيقب الأثري.