ترحيل 47 مهاجرًا جزائريًا عبر منفذ رأس إجدير

أعلن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ترحيل 47 مهاجرًا جزائريًا غير شرعي، عبر منفذ رأس إجدير، تمهيدًا لترحيلهم إلى الجزائر.

وأكد مدير إدارة الترحيل بوزارة الداخلية، العقيد بدر الطاهر، في تصريحات لوكالة «سبوتنيك»، اليوم الاثنين، ترحيل 47 من المهاجرين الجزائريين الذين ينحدرون من مناطق مختلفة من الجزائر، بعد فترة قضوها في مركز لإيواء المهاجرين في مدينة زوارة.

وقال الجهاز: «نناشد السلطات الجزائرية التواصل معنا لاستخراج وثائق سفر موقتة لهم لتسهيل إجراءات عودتهم طواعية وبرغبتهم إلى بلادهم الجزائر الشقيقة عبر مطار معيتيقة الدولي».

وأعلن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية أنه تسلم سبعة جزائريين كانوا في مركز إيواء الحمراء بمنطقة غريان، وإيداعهم في مركز إيواء المهاجرين السريين في طرابلس، حيث وجه المهاجرون الجزائريون السبعة نداءً للسلطات الجزائرية للإسراع في تسلمهم وترحيلهم إلى الجزائر.

وقال الناطق باسم المهاجرين، في تسجيل مصور بثه المركز، إنه «يقضي الشهر الخامس في مراكز الإيواء في ليبيا، وإن المهاجرين الجزائريين يعاملون في ليبيا بشكل جيد، وكشف أن 45 مهاجرًا يتواجدون في مركز إيواء مخصص للمهاجرين السريين في منطقة زوارة».

وطالب مهاجر آخر في التسجيل نفسه السفارة الجزائرية في تونس، والعاملين على الملف الليبي بالتدخل سريعًا لانتشالهم من ليبيا، وأقر بخطأ المهاجرين في محاولة الهجرة السرية لأسباب ودوافع اجتماعية.

وفي سياق آخر طالب جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في طرابلس، السلطات الجزائرية بتسلم عدد من المهاجرين السريين المتواجدين في عدد من مراكز الإيواء التابعة له في طرابلس وغريان وزوارة.

المزيد من بوابة الوسط