السراج ينهي الخدمة العسكرية للعميد محمد قنيدي

أنهى القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، الخدمة العسكرية للعميد محمد قنيدي، بعد ثلاثة أيام من إحالته للتحقيق على خلفية تصريحات إعلامية مسيئة.

ونص قرار القائد الأعلى للجيش الليبي رقم (128) لسنة 2017، الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الأحد، على أن «تنهى الخدمة العسكرية للرقم 4486 عميد/ محمد رمضان سليم قنيدي، وذلك بالاستغناء عن خدمته العسكرية لدواعي الصالح العام».

وظهر قنيدي أمس السبت على إحدى القنوات الليبية ليعلن أنه يتبع «المؤتمر الوطني العام» ولا يتبع حكومة الوفاق الوطني.

والخميس الماضي، طلب القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، من وكيل وزارة الدفاع تكليف المدعي العام العسكري للتحقيق مع العميد محمد قنيدي على خلفية إدلائه بتصريحات إعلامية دون إذن.

وأوضح قرار القائد الأعلى للجيش الليبي بالخصوص، الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط»، أن العميد محمد قنيدي التابع لإدارة الاستخبارات العسكرية خرج في إحدى المحطات الإعلامية وأدلى «بتصريح دون إذن رسمي»، مخالفًا بلاغ القائد الأعلى للجيش الليبي «رقم (1) الصادر في 15 / 8 / 2017».

وظهر العميد محمد قنيدي على إحدى القنوات الليبية، مساء الثلاثاء الماضي، مطالبًا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بالتدخل لوضع حدٍّ لما سماه «تدخل قوى إقليمية في الشأن الليبي» متهمًا مصر بخرق السيادة الليبية، ومهددًا بالرد.