الاتحاد الأوروبي يطالب بتحقيق سريع في جريمة الأبيار

دان الاتحاد الأوروبي جريمة الأبيار التي راح ضحيتها 36 شخصًا وكانت قيادة الجيش والبرلمان والعديد من الحقوقيين الليبيين طالبوا أيضًا بفتح تحقيق بشأنها.

وقالت الناطقة باسم الاتحاد الأوروبي كاترين راي لـ«بوابة الوسط» اليوم الاثنين، «مرة أخرى استهدفت ليبيا بجريمة أسفرت عن مقتل 36 شخصًا في الأبيار، قرب بنغازي. ويأتي ذلك بعد عدد من الجرائم المماثلة في الأشهر الأخيرة».

وأضافت راي أنه «يتعين التحقيق في ذلك على وجه السرعة وبصورة دقيقة وبضرورة محاسبة الجناة. وتقديم المسئولين عن ذلك إلى العدالة وهو ما يمثل أيضًا خطوة حاسمة نحو المصالحة».

وأكدت راي أن الاتحاد الأوروبي سيواصل دعم العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى حل دائم للأزمة في ليبيا، مشيرة إلى أن ليبيا مستقرة وآمنة هي مصلحة مشتركة لجميع الليبيين والمجتمع الدولي.

المزيد من بوابة الوسط