بلدي الجفرة يطالب «المركزي» توفير السيولة المالية

دعا مجلس الجفرة البلدي، مصرف ليبيا المركزي، إلى التدخل بشكل مباشر لرفع المعاناة عن المواطنين بسبب انعدام السيولة المالية في فروع المصارف التجارية في المنطقة، وتأخر صرف مرتبات شهري أغسطس وسبتمبر، لا سيما مع ارتفاع الأسعار وقرب بدء العام الدراسي الجديد.

وقال مدير مكتب العلاقات والإعلام بالمجلس عبدالناصر السنوسي لـ«بوابة الوسط» إن الأمر وصل حد العوز بالنسبة للكثير من الأسر، إذ يعاني المواطن من الارتفاع الحاد في أسعار احتياجات الأبناء المقبلين على بدء الموسم الدراسي.

وأضاف «إن فروع مصرف الجمهورية، لا تؤدي دورها بشكل جيد، ولا تلبي حاجة المنطقة من الخدمات المصرفية»، مطالبًا المصرف المركزي بإعادة النظر في الجفرة وفتح مزيد من فروع المصارف الأخرى.

وأشار الى أن مصرف الجمهورية في هون «يضع العراقيل أمام المواطنين، نظرًا لضعف المنظومة المصرفية ونقص الكوادر»، داعيًا الجهة المباشرة التي تتبعها هذه الفروع أن تتخذ الإجراءات لتسهيل الخدمات.

وأوضح أن مصارف الجمهورية بطيئة في استخراج الصكوك المصدقة، والإيداعات، خصوصًا أن أغلب المحال التجارية، تقبل الإيداعات عوضًا عن النقود، نظرًا لانعدام السيولة.