«بلدي بئر الأشهب» يستنكر اغتيال عضوي المصالحة «انطاط واسباقة»

استنكر المجلس البلدي بئر الأشهب ومجلس حكماء قبيلة المنفة عملية اغتيال عضوي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة في بني وليد الشيخ عبدالله انطاط، والشيخ خميس اسباقة، واللذين قتلا بالأمس رميًا بالرصاص.

من جانبه، وصف الناطق باسم بلدية بئر الأشهب، محمد غريب، مقتل «انطاط واسباقة» بـ«الاغتيال لجهود المصالحة بين أبناء الشعب الليبي»، مطالبًا جهات الاختصاص ببذل الجهد من أجل ضبط الفاعلين.

وأضاف: «انطاط واسباقة من رجال المصالحة الأجلاء، استشهدا إثر عملية غادرة جبانة تعرضا لها مع فردي أمن كانا يرافقانهما وهما الشرطيان موسى مسعود الضبع، وعادل ميلاد علي الجديري على طريق الشقيقة مزدة بعد أن كان الوفد في طريقه لحل خلاف العوينية ومزدة والخلايفة».

كما أكد الناطق أن المجلس البلدي «إذ يتقدم بأحر التعازي إلى أبناء الشعب الليبي وأعيان ومشايخ ليبيا والمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة يطالب بالتحقيق وكشف الفاعلين وتقديمهم للمحاكمة».

المزيد من بوابة الوسط