صنع الله يعلن خطة طوارئ لإسعاف مناطق الجنوب بالوقود

أعلن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، خطة للطوارئ تهدف إلى إسعاف مناطق الجنوب بالوقود، منوهًا إلى أن الخطة ستنطلق اعتبارًا من يوم السبت المقبل 30 سبتمبر الجاري إلى حين التغلب على مشاكل نقص الوقود في المنطقة.

وجاء إعلان صنع الله خلال اجتماعه مع أعضاء مجلس النواب يوسف كاليكوري وعبدالسلام المرابط ومعاذ رافع مسعود، ظهر أمس الأربعاء، بحضور عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط العماري محمد والمستشار القانوني بمجلس النواب علي السالمي البكوش.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط عبر موقعها على الإنترنت، أن الاجتماع تناول أزمة نقص الوقود بمناطق الجنوب بسبب المشاكل الأمنية وأعمال الحرابة والسرقة التي يتعرَّض لها سائقو شاحنات نقل الوقود على الطرقات.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة، المهندس مصطفى صنع الله خلال الاجتماع عن أمله في أن تستقر الأوضاع الأمنية على الطرق لضمان استمرار ايصال الوقود بأمان إلى مختلف مناطق الجنوب، مؤكدًا اهتمامه الدائم والمستمر بهذه القضية المهمة.

من جانبه، تطرق عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط العماري محمد إلى «النقص في الميزانيات المعتمدة للباب الرابع (تمويل المحروقات) والأثر السلبي لنقص الميزانيات على استقرار تدفق الوقود لكافة ربوع البلاد».

من جهتهم، وعد النواب الحاضرون بدعم المؤسسة الوطنية للنفط للحصول على الميزانيات الضرورية لسد احتياجات محطات الكهرباء والمنشآت الحيوية ومحطات الوقود باعتبار أن الوقود سلعة حيوية تمس الأمن القومي.

وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط عبر موقعها إلى أن الاجتماع تطرق إلى مناقشة بعض الاحتياجات الأخرى لمناطق الجنوب ومساهمة المؤسسة للتخفيف من حدة بعض الأزمات في المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط