إيطاليا تطالب حفتر بمواجهة خصومه سياسيًا.. والتخلي عن التحركات العسكرية ضد «الوفاق»

دعت الحكومة الإيطالية، القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، لـ«اختيار المسار السياسي إذا كان ينوي تقديم نفسه لقيادة ليبيا».

ونقلت وكالة «آكي» عن جريدة «لا ريبوبليكا»، قولها إن هذه الدعوة «غير القابلة للالتباس تمّ نقلها إلى حفتر خلال لقائه مساء الثلاثاء في روما كلاً من وزيرة الدفاع روبرتا بينوتي، ووزير الداخلية ماركو مينيتي»، مؤكدة أن الحكومة الإيطالية طالبته بـ«مواجهة خصومه سياسيًا والتخلي عن التحركات العسكرية ضد حكومة الوفاق الوطني بقيادة فائز السراج في طرابلس».

ونقلت الجريدة عن بينوتي قولها خلال لقاء الأمس، إن «عملية التفاوض التي قادها مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة قد بدأت للتو، ونحن نؤيدها، ويجب على الجميع في ليبيا دعم المفاوضات السياسية، وعدم استخدام السلاح لغرض سياسي»، في إشارة إلى الجولة الأولى لتعديل الاتفاق السياسي في تونس بين لجنتي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

وقد أصدرت وزارة الدفاع الإيطالية بيانًا مساء الثلاثاء تضمن شكر القائد العام للجيش الليبي حفتر لروما «اعترافًا بالروح التعاونية للجهد الإيطالي ابتغاءً للصلح في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط