لافروف يلتقي السراج في نيويورك ويرحب بمخرجات اجتماع باريس

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة ترحيب بلاده بمخرجات لقاء باريس الذي جمع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، والمشير خليفة حفتر، برعاية الرئيس الفرنسي ماكرون، في 28 يوليو الماضي، وما جاء بها من تفاهمات وبالتحديد تهيئة الأجواء للانتخابات.

تصريحات وزير الخارجية الروسي جاءت خلال اجتماعه، الجمعة، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج والمفوض بمهام وزير الخارجية محمد سيالة بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، وفقًا للمكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي.

وتحدث السراج عن المحطات الرئيسة فيما شهده المسار السياسي من تطورات، مشيرًا إلى أهمية الالتزام بتفاهمات لقاء باريس، ومن بينها الاتفاق على توحيد المؤسسة العسكرية تحت سلطة مدنية تنفيذية، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

وقال المكتب الإعلامي إن لافروف اتفق مع طرح السراج بأن تكون الأمم المتحدة هي المظلة الوحيدة للمبادرات كافة الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية.

على صعيد آخر بحث الجانبان الملف الاقتصادي، حيث عبر وزير خارجية روسيا عن تطلع بلاده إلى تفعيل وتطوير العلاقات الاقتصادية مع ليبيا، واتفق الطرفان على ترتيب زيارة لوفد من الخبراء الليبيين إلى موسكو للبحث مع نظرائهم الروس في تفاصيل التعاون المشترك.

المزيد من بوابة الوسط