«مجاهدي درنة» يكشف عن مقتل مدير شركة «VAOS» النمساوية

كشف مجلس شورى مجاهدي درنة عن مقتل شخص يدعى «داليبوا سافيشيك» كان يشغل منصب المدير التنفيذي لشركة «VAOS» النمساوية، مشيرًا إلى أنهم عثروا على جثته هو وأربعة جثث أخرى في يونيو 2015 تعود إلى شخص جنسيته «تشيكي» وآخر جنسيته «غاني» واثنين جنسيتهما «بنغلاديش»، قيل إنهم خطفوا من حقل الغاني النفطي غرب مدينة سرت، وفق بيان أصدره المجلس، ليلة أمس الاثنين.

وجاء في البيان أن عناصر من المجلس «عثرت بعد إعلان الحرب على تنظيم داعش في يونيو 2015 أثناء عمليات التمشيط على خمس جثث جرى تصفيتها في مواقع سيطرة تنظيم داعش بمدينة درنة».

وأضاف المجلس في بيانه أن عناصره عثرت في وقت لاحق على «مقتنيات تخص القتلى ومعلومات أخرى حولهم بعد مصادرة أجهزة كمبيوتر لمقاتلي تنظيم داعش، تبين من خلالها أن المخطوفين هم من العمال الأجانب بحقل الغاني النفطي».

يذكر أن وزارتي الخارجية في النمسا والفليبين أعلنتا في مارس 2015 عن خطف تسعة أجانب من رعاياهما في ليبيا خلال الهجوم على حقل الغاني.