مصادر لـ«بوابة الوسط»: الجضران في الجزائر واختفاء أسرته في طرابلس

قالت مصادر مقربة من عائلة رئيس حرس المنشآت فرع الوسطى، إبراهيم الجضران، إن الأخير وصل الجزائر بعد أن أطلقته مجموعة مسلحة قبل أسبوع كانت تحتجزه في مدينة نالوت.

وأفادت المصادر نفسها لـ«بوابة الوسط» الجمعة بأن زوجة الجضران وطفليه صدام وقصي وعددًا من أقاربه اختفوا في مدينة طرابلس، بينما كانوا يقيمون في إحدى البنايات القريبة من شارع المعري، مرجحة أنهم احتجزوا من قبل إحدى المجموعات المسلحة بالعاصمة.

وتضاربت المعلومات حول إطلاق إبراهيم الجضران الآمر السابق لحرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطي، الذي تحدثت أنباء سابقة عن احتجازه لدى مجموعة مسلحة بالقرب من نالوت.

وكانت مواقع تواصل اجتماعي ليبية نشرت في أواخر شهر أبريل الماضي أنباء عن اعتقال إبراهيم الجضران من قبل المجلس العسكري نالوت بينما كان في طريقه إلى تونس، وهو ما نفاه المجلس العسكري نالوت في حينه، إلا أن أنباء لاحقة قالت إن الجضران خطفته مجموعة مسلحة في نالوت، واشترطت لإطلاقه فدية مالية.

المزيد من بوابة الوسط